تمر الشهل الحساوي

يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور المشهورة في الأحساء، والتي يصل عدد مسمياتها إلى أكثر من 150 اسم للتمور. 

ويعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور التي نجحت زراعتها في مناطق أخرى غير الأحساء، خاصةً في مجموعة من مدن المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. 

لون الشهل وسبب تسميته 

يتميز لونها في بداية تكوين الثمرة باللون الأخضر الفاتح، ثم يبدأ يميل اللون الأخضر الفاتح إلى اللون الأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وتكون عادة في نهاية الموسم.  

كما يتميز تمر الشهل الحساوي بأن ثمرته بيضاوية الشكل ومتوسطة الحجم، أما البسر فيكون لونه أشقر، وعادةً ما يتأخر نضج الرطب ذو النوعية الجيدة منه. 

كما يطلق عليها بعض أهالي الأحساء والمزارعين مسمى خاص بها وهو (خد وخد) نظرًا لاكتسابها اللونين في نفس الثمرة، كما أنها تعتبر من الثمار جميلة الشكل والمظهر.  

وذلك في مرحلة من مراحل نضج الثمرة، الأخضر الفاتح والأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وعند بعض المزارعين والمهتمين هو نفس السبب بتسميته الشهل. 

كما يطلق عليه بعض الأهالي والمزارعين بالأشهل، نسبًا إلى الأسباب التي تم ذكرها سابقًا، من وجود لونين في نفس الثمرة. 

زراعة الشهل خارج الاحساء 

بدأت زراعة تمر الشهل الحساوي في مجموعة من المدن والمحافظات نظرًا لرغبة أهالي تلك المناطق بزراعة تمر الشهل الحساوي. 

ورغم انتشاره في بعض المناطق والمدن على مستوى المملكة العربية والسعودية والخليج العربي، إلا أنه يعتبر حساوي المنشأ والأصل. 

وبدأت زراعته في بعض مدن المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم بعض المناطق خارج المنطقة الشرقية. 

يؤكل عادةً رطبًا وبعض الأحيان يؤكل تمرًا، ويعتبره بعض المهتمين بالتمور من أشهى وأحلى أنواع الرطب. 

صفات المقاومة للشهل الحساوي

ومن صفات نخلة الشهل الحساوي أنها تتحمل الظروف الجوية القاسية من حرارة عالية في فصل الصيف، ورطوبة عالية نسبيًا كذلك في فصل الصيف. 

ومن مميزاته أنه لا يتعرض للأعفان بالرغم من الأجواء التي تمر بها تلك الثمرة، من حرارة ورطوبة عالية، كما تعتبر ثمرة الشهل الحساوي باردة. 

نخل الشهل الحساوي مقاوم للأمراض والآفات السائدة في المناطق الزراعية التي تتواجد بها نخيل الشهل الحساوي. 

كما أن نخل الشهل الحساوي ينتج كميات كبيرة من الثمار في الموسم الخاص به، كما أنه مقاوم للأمراض والآفات الزراعية التي تنتشر في فترة نضج ثمار الشهل الحساوي. 

دائمًا ما يكون نضج ثمرة الشهل الحساوي في آخر الموسم، كما أن البعض يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور الممتازة للأكل. 

ورغم قلة زراعته في الآونة الأخيرة، إلا أن بعض المزارعين بدأوا في زراعته من جديد والاعتناء به كنوع من الأنواع المهمة من التمور الحساوية. 

كما يعتبر من الأصناف المتميزة التي أثبتت تواجدها بين مختلف أنواع التمور الحساوية على مدى طويل من الزراعة الحساوية.
انظر أيضا:
المقالات
الفنون الحرفية و اليدوية مصادر نباتية :

تمر حساوي المرزبان

يشتهر تمر حساوي المرزبان في عدد من المناطق المختلفة على مستوى الخليج العربي، وخصوصًا في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. 

وأكثر المناطق التي تشتهر بها تمر حساوي المرزبان هي الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، حيث تحتوي تلك المناطق على مجموعة كبيرة من النخيل. 

أما على مستوى المملكة العربية السعودية فتشتهر مدينتي الاحساء والقطيف بذلك النوع من التمور، فهو يعد من التمور الشهيرة عند الأهالي على مستوى تلك المناطق المحددة. 

وعلى شهرة تمر حساوي المرزبان وتنوعه في مختلف المناطق، إلا أنه وفي الآونة الأخيرة بدأت شهرته في التلاشي، نظرًا لقلة زراعته في مختلف المناطق والمدن والمحافظات. 

وأصبح معدومًا بشكلٍ نسبي مقارنة بأنواع التمور الأخرى التي اشتهرت في تلك المناطق العربية والخليجية، وبالأخص محافظة الأحساء التي تنتج كمًا هائلًا من أنواع التمور. 

فقد كان شائعًا في زمن قديم لدى معظم الأهالي وعشاق التمر، حيث أنه ينتج كمية كبيرة من دبس التمر المعروف لدى مناطق ومدن ومحافظات زراعة النخيل. 

لون تمر حساوي المرزبان ومحتواها المختلف 

تتميز تمرة المرزبان بأن التمر لونه بني داكن، يؤكل على حالتيه رطبًا أو تمرًا، ويتميز مذاقه كذلك بأنه حلو، يعتبره بعض المختصين عسلي رطب وحلو بارد. 

كما أنه يستهلك عادةً رطبًا، ويظل تمره من التمور الممتازة، إذا ما تمت العناية به في الزراعة والقطف والتجهيز. 

دائمًا ما يكون تمر المرزبان الحساوي بارد الطبع، ولا توجد فيه مواد قابضة عندما يصل إلى مرحلة النضج الكامل. 

وتوجد به مجموعة من الألياف في مرحلة ما قبل النضج (البسر)، وتوجد فيه بنسبة تكاد تكون بسيطة. 

كم أن تمر حساوي المرزبان يمتلك نسبة سكر متوسطة مقارنةً بأنواع التمور الأخرى التي تشتهر باحتوائها على نسبة عالية من السكريات. 

تتحمل نخلة المرزبان الحساوية الظروف المناخية السائدة في المنطقة، من حرارة مرتفعة وعالية في فصل الصيف، ورطوبة نسبية عالية كذلك في فصل الصيف. 

نخلة شامخة في البساتين 

نخلته تجود بكميات كبيرة من الثمار، وهو صنف متوسط في ظاهرة المعاومة، وأصبح وجوده شحيحًا في بساتين المنطقة. 

حيث أنه كان قديمًا لا يخلو بستان من بساتين زراعة النخيل إلا وتجد فيه كمية مناسبة من نخيل تمر المرزبان الحساوي. 

ثمار تمر المرزبان الحساوي ذات مظهر جميل جدًا، ويزداد حجم ثماره عندما يتم قطفه، وتتميز ثماره بوجود ظاهرة التشطيف، حيث عادةً ما يكون التشطيف طولي وعرضي، وهو عبارة عن خطوط مختلفة اللون تميل إلى اللون السكري توجد على غلاف ثمرة المرزبان الحساوية. 

نخلة المرزبان الحساوية متحملة إلى حد ماء للآفات والأمراض التي تسود في المنطقة، ويعتبر من الأصناف الجميلة جدًا و متأقلمة منذ القدم في المنطقة. 

وتقول أم حسين أحد الباعة في أحد الأسواق المعروفة بالاحساء أن الرطب والتمر الحساوي مختلف الأنواع والأشكال، حتى في المذاق، وقالت أن من ضمن التمور الشهيرة في محافظ الأحساء هو تمر المرزبان الحساوي.
انظر أيضا:
الرز الحساوي

أكبر واحة نخيل في العالم

“الأحساء” .. أكبر واحة نخيل في العالم

الأحساء بشكل خاص بزراعة النخيل، وقد دخلت الأحساء مؤخرًا موسوعةغينيسكأكبر واحة نخيل في العالم حيث وصل عدد النخيل فيها إلى 2.5 مليون نخلة تنتج نحو 60 صنفا من أنواع التمور تتغذى من طبقة المياه الجوفية الضخمة، عبر 280 بئرا ارتوازية، وعلى مساحة تتجاوز 85.4 كيلومتراً مربعاً، ومن المعروف بأن نخيل الأحساء ينتج أفضل أنواع التمور في العالم وخاصة تمر الخلاص الذي يتم تسميته بشكل روتيني في استطلاعات الرأي على أنه أفضل تمر في العالم.

وكمعلومة إضافية فإن التمر في الثقافة الإسلامية يعتبر طعاماً أساسياً خاصة أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يأكله ويمدحه على الدوام، والجدير بالذكر بأن الأحساء عموماً تعد أكبر واحة نخيل في العالم.

أجود التمور على مستوى العالم

تعتبر التمور من العناصر الغذائية الأساسية في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط الأوسع، سواء في حد ذاتها أو كعنصر مشترك في الأطباق المحلية.

على وجه الخصوص، تشكل التمور جزءاً مهماً من النظام الغذائي للمسلمين خلال شهر رمضان، عندما يتم تناولها على مائدة الإفطار مع اللبن.

ونخيل الأحساء مشهور بشكل خاص بتاريخ إنتاجه للتمر المعروف في المملكة العربية السعودية باسم الخلاص، وهو واحد من أجود وألذ أنواع التمور في العالم، علاوة على ذلك، فقد ذُكرت كلمتينخل، والفاكهة المسماةتمرأكثر من أي نبات مثمر آخر في القرآن، وهما رمزان وثيقان الصلة بالإسلام والمسلمين، قال تعالى: {فيهما فاكهة ونخل ورمان} (الرحمن، ٦٨). وقال سبحانه: {والنخل باسقات} (ق، ١٠). وقال عز وجل: {رطبًا جنيا} (مريم، ٢٥).

وتُزرع أشجار النخيل الآن على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، حيث يوجد حوالي 240 إلى 360 نوعاً منها، وتتأثر نكهة كل منها بشكل كبير بالتربة والظروف الجوية في المنطقة التي تزرع فيها.

إلا أن أمير الحاج وسعيدي وخضراوي ومجدول من أفضل الأصناف المعروفة بنكهاتها الغنية وجودتها الفائقة.

ومع ذلك، فإن صنف العجوة له أهمية دينية وطبية خاصة عند عموم المسلمين لأنه ذُكر في حديثٍ صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم، عن النبي ﷺ أنه قال: “من تصبح بسبع تمرات من عجوة المدينة، وفي اللفظ الآخر: مما بين لابتيهايعني: المدينةلم يضره سحر ولا سم“.

بالإضافة إلى ذلك تستضيف الأحساء كل عام مهرجان تمور في مساحة تبلغ 3600 متر مربع، يشارك فيه الهيئات والشركات الحكومية التي تزرع وتبيع التمور، وتتمثل الرؤية الاستراتيجية للمهرجان في أن تصبح الأحساء نقطة محورية لصناعة التمور من خلال تحويلها من مجرد عنصر زراعي إلى منتج مميز للاستثمار والسياحة والاقتصاد، كما يهدف المهرجان إلى تطوير مفاهيم التسويق الزراعي وجودة الإنتاج والتواصل بين المزارعين والتجار.

ومهرجان الاحساء للنخيل والتمور ( للتمور وطن ) ويُمثل مهرجاناً موسمياً تُقيمه أمانة الاحساء بالتزامن مع موسم جني التمور بواحة الاحساء، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ويصاحب المهرجان إقامة مزاد التمور بمدينة الملك عبدالله للتمور تحت اكبر مظلة للتمور على المستوى العربي الواقعة على مساحة 30 ألف هكتار، ويسهم المهرجان في تحقيق نقلة نوعية في تسويق محاصيل التمور وارتفاع معدلات الصفقات للتمور المفروزة، وفق آليات تداول متطورة من حيث الأداء والتنظيم وخطط استراتيجية تؤكد على اهتمام الأمانة وشركاؤها في رفع مستوى الموروث الاحسائي في انتاج وتصنيع التمور، وصولاً الى اعلى مستويات رضا المزارع والمستهلك والتاجر.

نخيل الأحساء والأصالة الثقافية للمملكة

نخيل الأحساء يعد واحداً من المناظر الطبيعية الثقافية الفريدة التي تشكل مثالاً استثنائياً على التفاعل بين البشر والبيئة المحيطة بهم.

ذلك وفقاً لما ذكر بقائمة التراث العالمي لليونيسكو عندما تم إدراج الأحساء فيها، التي احتوت على عدة مواقع أهلتها كي تنضم إلى تلك الى القائمة العريقة.

وفي نفس الوقت عملت المملكة العربية السعودية على إبراز أهمية هذه المنطقة وتصوير مساحات أشجار النخيل الشاسعة بواحة الأحساء بهدف العمل على إبراز التراث الحضاري للمملكة، وإيصال رسالة تهدف إلى جذب أنظار العالم إلى نخيل الأحساء والواحة وينابيعها وعيونها وكل ما فيها من مناطق جذب سياحي تراثية متأصّلة في جذور التاريخ.

فشجرة النخيل كما يصفها السعوديون هي معلم للواحة الأحسائية، وتجسيد لرمز العطاء والكرم الذي يتمتع به شعب المملكة.

إن نخيل الأحساء عبارة عن بصمة خاصة تطبع الواحة جميعها بطَابَعَها الفريد، وتروي آثار عصور غابرة ومجتمعات اعتمدت على هذه الأشجار لتنهض وترتقي بحضارة المكان واقتصاده.

مصانع للتمور في محافظة الأحساء

نظراً لضخامة إنتاج نخيل الأحساء، فقد أُنشِأ العديد من مصانع تعبئة التمور في محافظة الأحساء والتي يزيد عددها عن 30 مصنعاً لتعبئة التمور.

حيث تساهم هذه المصانع في تعبئة التمور وتقديمها للمستهلكين بشكل صحي وآمن وبجودة عالية.

كما وتساهم تلك المصانع بتحقيق الأمن الغذائي محلياً وخارجياً، وتضخ منتجاتها إلى الأسواق خاصة قبل شهر رمضان المبارك.

علاوة على ذلك، فإنها تعمل على تطوير المنتجات المتعلقة بالتمور، كدبس التمر وعجينته وخل التمرإلخ.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon