تمر الشهل الحساوي

يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور المشهورة في الأحساء، والتي يصل عدد مسمياتها إلى أكثر من 150 اسم للتمور. 

ويعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور التي نجحت زراعتها في مناطق أخرى غير الأحساء، خاصةً في مجموعة من مدن المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. 

لون الشهل وسبب تسميته 

يتميز لونها في بداية تكوين الثمرة باللون الأخضر الفاتح، ثم يبدأ يميل اللون الأخضر الفاتح إلى اللون الأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وتكون عادة في نهاية الموسم.  

كما يتميز تمر الشهل الحساوي بأن ثمرته بيضاوية الشكل ومتوسطة الحجم، أما البسر فيكون لونه أشقر، وعادةً ما يتأخر نضج الرطب ذو النوعية الجيدة منه. 

كما يطلق عليها بعض أهالي الأحساء والمزارعين مسمى خاص بها وهو (خد وخد) نظرًا لاكتسابها اللونين في نفس الثمرة، كما أنها تعتبر من الثمار جميلة الشكل والمظهر.  

وذلك في مرحلة من مراحل نضج الثمرة، الأخضر الفاتح والأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وعند بعض المزارعين والمهتمين هو نفس السبب بتسميته الشهل. 

كما يطلق عليه بعض الأهالي والمزارعين بالأشهل، نسبًا إلى الأسباب التي تم ذكرها سابقًا، من وجود لونين في نفس الثمرة. 

زراعة الشهل خارج الاحساء 

بدأت زراعة تمر الشهل الحساوي في مجموعة من المدن والمحافظات نظرًا لرغبة أهالي تلك المناطق بزراعة تمر الشهل الحساوي. 

ورغم انتشاره في بعض المناطق والمدن على مستوى المملكة العربية والسعودية والخليج العربي، إلا أنه يعتبر حساوي المنشأ والأصل. 

وبدأت زراعته في بعض مدن المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم بعض المناطق خارج المنطقة الشرقية. 

يؤكل عادةً رطبًا وبعض الأحيان يؤكل تمرًا، ويعتبره بعض المهتمين بالتمور من أشهى وأحلى أنواع الرطب. 

صفات المقاومة للشهل الحساوي

ومن صفات نخلة الشهل الحساوي أنها تتحمل الظروف الجوية القاسية من حرارة عالية في فصل الصيف، ورطوبة عالية نسبيًا كذلك في فصل الصيف. 

ومن مميزاته أنه لا يتعرض للأعفان بالرغم من الأجواء التي تمر بها تلك الثمرة، من حرارة ورطوبة عالية، كما تعتبر ثمرة الشهل الحساوي باردة. 

نخل الشهل الحساوي مقاوم للأمراض والآفات السائدة في المناطق الزراعية التي تتواجد بها نخيل الشهل الحساوي. 

كما أن نخل الشهل الحساوي ينتج كميات كبيرة من الثمار في الموسم الخاص به، كما أنه مقاوم للأمراض والآفات الزراعية التي تنتشر في فترة نضج ثمار الشهل الحساوي. 

دائمًا ما يكون نضج ثمرة الشهل الحساوي في آخر الموسم، كما أن البعض يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور الممتازة للأكل. 

ورغم قلة زراعته في الآونة الأخيرة، إلا أن بعض المزارعين بدأوا في زراعته من جديد والاعتناء به كنوع من الأنواع المهمة من التمور الحساوية. 

كما يعتبر من الأصناف المتميزة التي أثبتت تواجدها بين مختلف أنواع التمور الحساوية على مدى طويل من الزراعة الحساوية.
انظر أيضا:
المقالات
الفنون الحرفية و اليدوية مصادر نباتية :

تمر حساوي المرزبان

يشتهر تمر حساوي المرزبان في عدد من المناطق المختلفة على مستوى الخليج العربي، وخصوصًا في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. 

وأكثر المناطق التي تشتهر بها تمر حساوي المرزبان هي الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، حيث تحتوي تلك المناطق على مجموعة كبيرة من النخيل. 

أما على مستوى المملكة العربية السعودية فتشتهر مدينتي الاحساء والقطيف بذلك النوع من التمور، فهو يعد من التمور الشهيرة عند الأهالي على مستوى تلك المناطق المحددة. 

وعلى شهرة تمر حساوي المرزبان وتنوعه في مختلف المناطق، إلا أنه وفي الآونة الأخيرة بدأت شهرته في التلاشي، نظرًا لقلة زراعته في مختلف المناطق والمدن والمحافظات. 

وأصبح معدومًا بشكلٍ نسبي مقارنة بأنواع التمور الأخرى التي اشتهرت في تلك المناطق العربية والخليجية، وبالأخص محافظة الأحساء التي تنتج كمًا هائلًا من أنواع التمور. 

فقد كان شائعًا في زمن قديم لدى معظم الأهالي وعشاق التمر، حيث أنه ينتج كمية كبيرة من دبس التمر المعروف لدى مناطق ومدن ومحافظات زراعة النخيل. 

لون تمر حساوي المرزبان ومحتواها المختلف 

تتميز تمرة المرزبان بأن التمر لونه بني داكن، يؤكل على حالتيه رطبًا أو تمرًا، ويتميز مذاقه كذلك بأنه حلو، يعتبره بعض المختصين عسلي رطب وحلو بارد. 

كما أنه يستهلك عادةً رطبًا، ويظل تمره من التمور الممتازة، إذا ما تمت العناية به في الزراعة والقطف والتجهيز. 

دائمًا ما يكون تمر المرزبان الحساوي بارد الطبع، ولا توجد فيه مواد قابضة عندما يصل إلى مرحلة النضج الكامل. 

وتوجد به مجموعة من الألياف في مرحلة ما قبل النضج (البسر)، وتوجد فيه بنسبة تكاد تكون بسيطة. 

كم أن تمر حساوي المرزبان يمتلك نسبة سكر متوسطة مقارنةً بأنواع التمور الأخرى التي تشتهر باحتوائها على نسبة عالية من السكريات. 

تتحمل نخلة المرزبان الحساوية الظروف المناخية السائدة في المنطقة، من حرارة مرتفعة وعالية في فصل الصيف، ورطوبة نسبية عالية كذلك في فصل الصيف. 

نخلة شامخة في البساتين 

نخلته تجود بكميات كبيرة من الثمار، وهو صنف متوسط في ظاهرة المعاومة، وأصبح وجوده شحيحًا في بساتين المنطقة. 

حيث أنه كان قديمًا لا يخلو بستان من بساتين زراعة النخيل إلا وتجد فيه كمية مناسبة من نخيل تمر المرزبان الحساوي. 

ثمار تمر المرزبان الحساوي ذات مظهر جميل جدًا، ويزداد حجم ثماره عندما يتم قطفه، وتتميز ثماره بوجود ظاهرة التشطيف، حيث عادةً ما يكون التشطيف طولي وعرضي، وهو عبارة عن خطوط مختلفة اللون تميل إلى اللون السكري توجد على غلاف ثمرة المرزبان الحساوية. 

نخلة المرزبان الحساوية متحملة إلى حد ماء للآفات والأمراض التي تسود في المنطقة، ويعتبر من الأصناف الجميلة جدًا و متأقلمة منذ القدم في المنطقة. 

وتقول أم حسين أحد الباعة في أحد الأسواق المعروفة بالاحساء أن الرطب والتمر الحساوي مختلف الأنواع والأشكال، حتى في المذاق، وقالت أن من ضمن التمور الشهيرة في محافظ الأحساء هو تمر المرزبان الحساوي.
انظر أيضا:
الرز الحساوي

الفنون الحرفية و اليدوية مصادر نباتية

الفنون الحرفية و اليدوية مصادر نباتية :

توارث أهالي الاحساء مهنة صناعة الفنون و الحرف اليدوية التي تعكس عادات و تقاليد المجتمع السعودي.

ومن اشهر تلك الحرف: حرفة النجارة، الخوصيات، الاقفاص، الحصير، المداد، القلافة، الأعشاب و النباتات العطرية.

فالنجارة فن وهواية قبل أن تكون حرفة، وهي تختص بكل ما يتعلق بالأخشاب سواء الطبيعية أو المصنعة.

واستخدامها في صنع أشياء تفيد الإنسان كالكراسي ومختلف الأثاث. 

وتعتمد حرفة وصناعة منتجات الخوصيات على النخيل، والنساء هن أغلب من يحترف العمل في صناعة الخوصيات.

لأنها تعتمد بدرجة أساسية على حركة اليدين بصورة أكبر من استخدام بعض العدد والأدوات المساعدة.

ومن أهم منتجات الخوص: الحصير ، الحقائب بأحجامها وأشكالها المتنوعة، والسفرة، والزنابيل، والمراوح اليدوية، والمكانس، والقبعات.

أما صناعة الأقفاص تعتمد على جريد النخل في الغالب.

وتتم صناعة الأقفاص من بعض قطع الأخشاب الناتجة من تقليم الأشجار التي يتم تشذيبها وتهيئتها للاستخدام.

ومن استخداماتها: حفظ الرطب أو التمور، والتين وغيرها من ثمار الفواكه والخضار، كما تستخدم الأقفاص في تربية الطيور والدواجن والأرانب.

أما بالنسبة لحرفة وصناعة الحصير والمداد تصنع الحصير من نبات الأسل الذي ينبت في القنوات المائية.

 ويتم قصة وجمعة وصناعته بالنسج اليدوي لغرض استخدامه في فرش المساجد والمنازل.

و تتركز حرفة القلافة وصناعة السفن والقوارب الخشبية على المناطق الساحلية.

 وتواجه هذه الحرفة منافسة من القوارب المصنوعة من الفايبر والبلاستيك.

ويمكن تنشيطها بطريقة صناعة نماذج مصغرة من القوارب لمتطلبات قطاع السياحة أو لعرضها في المتاحف.

و أخيرا حرفة وصناعات الأعشاب والنباتات العطرية وتشمل النباتات العطرية أنواع عديدة منها:

الريحان ، والبرك، والشذاب، والنعناع، والكادي، والورود…

ويتم تصنيعها في صورة حزم متنوعة الأحجام يتم استخدامها في صورة غضة طرية أو في صورة مجففة.

كما يتم تداولها في الأسواق الشعبية والمناسبات الوطنية، والأفراح، والأعياد، وعند زيارة المرضى، وأيام الجمعة، وغيرها.

الزبيري الحساوي

الزبيري

تتمتع أحذية الزبيري بشكل تراثي وطابع شعبي يندر ان يوجد له مثيل، بألوانها الزاهية والمتعددة ولا يمكن ان تحصر.

 شيوخ وأجداد، آباء وشباب، فتيان وأطفال يستخدمونها عبر عقود ماضية من الزمان. 

بل وحتى النساء بدأن في استخدامها ولكنها تختلف في نعومتها وألوانها الجذابة..

هذه الأحذية السحرية لاتزال المفضلة لدى السعوديين وهم يتوافدون على شرائها باستمرار.

ويؤكد أحد أصحاب محلات احذية رجالية ان الأحذية الزبيرية تجد اقبالاً بين الناس وخصوصاً في الفترة الحالية فئة الشباب مؤكداً ان (موضة) الشباب هذه الأيام هو ارتداء الأحذية الزبيرية من اللون الأبيض والتي سبقها ألوان حرصوا على اقتنائها كالعنابي والأسود والبني والأصفر.

كما انها تلقى رواجاً لدى الأجانب العرب والغربيين فيحرصون على اقتنائها في حال سفرهم لبلادهم حيث يأخذون منها اعدادا كبيرة لإهدائها الى اهاليهم وأصدقائهم .

و (الزبيرية) تتميز بثبات شكلها ومعالمها منذ سنوات طويلة رغم تعدد الموديلات الحديثة مما اعطاها طابعا شعبيا اصيلا، مع انها فقدت اليد التي تصنعها سابقاً من كبار السن السعوديين ولكن حالياً أغلب من يقوم بصناعتها من الجنسية الباكستانية والهندية.

الغريب في الأمر ان النساء بدأن منذ فترة في اقتنائها بأشكال وألوان زاهية كاللون البنفسجي والوردي ومضاف لها بعض الإكسسوارات اللاصقة التجميلية وبأسعار باهظة بالرغم من ان غالبها مصنوع من البلاستيك والفلين وليس من الجلد الأصلي و على الرغم من ان بعض السعوديين يزدرون (الأحذية الزبيرية) الا انهم لا يستطيعون ان يهجروها.

هل كرهت يوما صديقا ولكنك شعرت أنك لا تستطيع مفارقته؟! هذا يعني أنك مرتبط فيه بشكل عميق. وذات الشيء يحدث مع هذه النعال ذات السبع ارواح.

ويتكون مصدرها الأساسي من جلود الأبل والأبقار والأغنام وهي عبارة عن قاعدة تسمى بـ«الدعسة» وتتكون من جلد الأبل لما يتميز به من الصلابة والمتانة والتحمل في حين تصنع باقي أجزاء الزبيرية من جلود الأغنام ومنها ما يكون أملس خاليا من الزخارف تماماً ومنها ما يحمل عناصر زخرفية وهندسية وتختلف هذه الزخرفة من منطقة إلى أخرى وهذا الأمر الذي جعل شهرة الزبيري وكأنها أحد رموز التراث في المملكة.

الرز الحساوي

الرز الحساوي

تعاقبت الأجيال على زراعة ” الرز الحساوي ” في واحة الأحساء، والذي يعتبر بين أعلى أنواع الرز قيمة وفائدة في العالم.

ويعتبر الرز الحساوي من النباتات الصيفية التي تزرع في المناطق الحارة.

حيث يتحمل درجة حرارة قد تصل أحيانًا إلى 48 درجة مئوية.

بيد أنه من النباتات التي تتطلب عناية خاصة وفائقة سواء من ناحية الري أو من النواحي الأخرى.

ويمكن زراعته في العديد من المناطق إلّا أنه لا يعطي نفس الطعم والجودة التي يعطيها في منطقة الأحساء وذلك بعد تجاربٍ كثيرةٍ تم القيام بها.

وتعتبر الأحساء من أشهر مناطق (زراعة التمور) وكافة المحاصيل الزراعية في العالم، وذلك لما تتمتع به هذه المنطقة من وفرة في المياه وخصوبة في التربة.

حيث اشتهرت الأحساء بزراعة النخيل، وتجاوز عددها ثلاثة ملايين نخلة، يمتلكها أكثر من 25 ألف مزارع.

ومن المحاصيل الزراعية المهمة التي تشتهر بزراعتها هو الرز الحساوي.

إلّا أن أصل مناطق زراعة الرز الحساوي يعود إلى الهند، حيث أتى به أحد المزارعين الهنود.

الرز الحساوي له عدة أنواع وهي الحساوي الهجين من النوع الممتاز، والحساوي الهجين من النوع المتوسط والرز المحلي الأصلي.

ويتميز كل نوع من هذه الأنواع بخصائصه المعينة، ويمكن لذوي الخبرة معرفة وتمييز كل نوع وصنف على حدة.

إلّا أن الرز الحساوي الأصلي يتميز عن باقي الأنواع بلونه الأحمر الغامق أو الفاتح أحياناً، حسب البذرة المزروعة.

كما أنه يتميز بقيمته الغذائية التي يتفوق من خلالها على الكثير من الأنواع والمواد الغذائية الأخرى.

فمن المعروف بأنه ذو جودةٍ عالية وتكثر فيه مادة الحديد، حيث يقدم للمصابين بآلام المفاصل وكسور العظام.

وغيرها من المواد القيّمة والمهمة للجسم كالفيتامينات بأنواعها.

ويعتبر الأغلى على قائمة الرز في العالم، حيث يصل سعر الكيلو الواحد منه إلى نحو 40 ريال سعودي أي ما يقارب 7 إلى 8 دولار.

إلّا أن هناك دراسات حديثة تشير إلى أن هذا الرز أصبح من المحاصيل الزراعية المهددة بالانقراض لأسباب عديدة.

ورغم ذلك ما يزال العديد من المزارعين يمارس زراعة الرز الحساوي ويتوارثها جيل بعد جيل، الذي يأتي في المرتبة الثانية بعد النخيل.

يقوم المزارعون بزراعة الرز لمدة شهرين ثم ينقلون تلك الشتلات (نبتات) التي زرعوها إلى أراضٍ زراعية رئيسية تسمى الضواحي، وهي أراضٍ مفتوحة وواسعة للغاية يتم وضعها فيها خلال أشهر الصيف.

كما يعد هذا الرز من أشهى المأكولات الشعبية في الأحساء ولا يضاهي طعمه أي نواع من أنواع الرز في العالم.

وعادةً ما يقوم أهل الأحساء بسلقه وتجفيفه في الشمس مما يجعل له بعد طبخه طعماً لذيذاً وشهيًا.

البشت الحساوي

البشت الحساوي

 تطورت صناعة البشوت في الأحساء وازدهرت بصورة لافتة.

فأصبح لها معارض كبيرة جذابة وذلك لما تشتهر به البشوت الحساوية عبر العقود بدقتها وروعتها وفخامتها.

وحتى أن البشوت التي تباع في العديد دون الخليج كان في البداية مصدرها الأحساء وأسرها المعروفة.

ولكل بلد عاداتها وتقاليدها، التي تتمسك بها كما أن لها أيضا لباسها الذي يمثل لها تاريخها.

ويعد تمسكها به هو نوع من التمسك بحضارتها الأصيلة، ومن تلك الألبسة هي البشت أو المشالح، وهو عبارة عن زي يرتديه أهل الخليج عمومًا وهو عباءة خاصة بالرجال.

يتم ارتدائها فوق ملابسهم، ولها تاريخ طويل مع العرب حيث كان يتم ارتدائها من قبلهم منذ آلاف الأعوام.

كما أنه يعد من ضمن الطقوس اليومية التي يواظب الرجل الخليجي على اتباعها.

خاصةً في الأفراح والحفلات وأوقات الصلاة، وسائر المناسبات العامة والخاصة.

نظرا لما يعطيه هذا الزي من هيبة ووقار لمن يقوم بارتدائه، وهو مكمل رئيسي للزي السعودي.

وحتى خياطته وتركيب خيوط الزري الذهبية. وكلما كانت الزخرفة دقيقة ومتميزة كلما ارتفع سعره.

ويختلف البشت الصيفي عن الشتوي أو الربيعي والخريفي، من حيث نوع القماش، فالصيفي يمتاز بوزنه الخفيف، وقماشته الرقيقة.

على عكس الشتوي الذي تكون قماشته ثقيلة وممتلئة بالصوف من أجل الإحساس بالدفء، كما يوجد نوع أخر أكثر وسطية وهو القماش الخريفي أو الربيعي الذي يتميز بكون قماشه متوسط بين الخفة والثقل.

كما أن سبب ارتفاع سعر البشت الحساوي هو صناعته يدوياً في مدة لا تقل عن أسبوعين للبشت الواحد وهي مدة طويلة وتتطلب جهداً كبيراً.

كما أن الزري المستخدم الذي يستورد من ألمانيا أو فرنسا لا يمكن استخدامه بالكمبيوتر فهو معدن مذهب ولا توجد آلة تستطيع أن تخيط خيوطه القوية.

من التاريخ .. “القارة” جبل الكهوف والأساطير

من التاريخ .. “القارة” جبل الكهوف والأساطير

جبل القارة أو جبل الشبعان كما يعرفه سكان محافظة الإحساء، يعد هذا الجبل من أشهر المعالم السياحية في تلك المنطقة، والأهم من هذا أنه أُدرِج في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2018 بعد إدراج واحة الأحساء في القائمة.

وما يميز الجبل أيضاً هو احتوائه على العديد من الكهوف والمغارات التي أضفت على الأساطير المروية بعض المصداقية، فتابع معنا هذا المقال لتتعرف على جبل القارة أشهر جبال المنطقة الشرقية.

سبب تسمية جبل القارة بهذا الاسم

تضاربت الروايات واختلفت وتفاوتت في سبب تسمية جبل القارة والبلدة التي يقع بها بهذا الاسم، إلا أننا سنذكر الرواية المتعارف عليها، وهي انه سمي على نفس اسم القرية التي يقع بها.

أما تسميته الأخرى المعروفة ضمن منطقة الأحساءالشبعانجاءت نتيجة موقع الجبل الذي يتوسط غابات النخيل.

أما تاريخ البلدة فإن أول من استوطن بها إحدى القبائل الجاهلية بيد أن بعض كتب التاريخ تشير إلى أن جبل القارة هو نفسه جبلالمشقّرالذي ورد في معظم كتب المؤرخين القدماء.

كهوف ومغارات

كما أسلفنا الذكر فإن جبل القارة يمتاز ويشتهر بكهوفه ومغاراته طبيعية التكوين، التي نشأت وتكونت كل منها بفعل ظروف طبيعية مختلفة.

ونتيجة لتلك الظروف والعوامل الطبيعية، تشكلت أنواع مختلفة من المغارات والكهوف في الجبل، فمنها تكوّن بسبب عمليات الإذابة والتآكل في الصخور السهلة الذوبان في الماء، وهو نوع شهير من الكهوف الجيرية يتواجد في المملكة العربية السعودية.

ومنها تشكل نتيجة انهيار الطبقات العليا بسبب عوامل التآكل، مما أدى إلى إزالة الطبقات السفلية، مثال على ذلك مغارة تدعى مغارة العيد تشتهر في البلدة بإقامة حفلات المناسبات .

ومنها تشكل نتيجة بعض التصدعات الزلزالية، مما أعطى الكهوف شكلاً مستقيماً أشبه بشكل الممر، ومثال عليها مغارة النشاب المعروفة بين أهالي القرية، والتي تعتبر نقطة جذب سياحي مهمة للمنطقة كونها استُغِلَّت سياحياً في مشروع سياحي ضخم.

مكانة الجبل وأهميته بالنسبة للسكان

إن اختلاف التكوينات الطبيعية للكهوف في جبل القارة، فقد أصبح لكل منها مكانته واستخداماته لدى السكان المحليين.

فمن الكهوف ما استغله الناس ورآه مناسباً لإقامة الاحتفالات والفعاليات فيه، ومنها ما يتم استخدامه لأغراض سياحية وتستثمره بعض شركات السياحة على وجه الخصوص، ومنها أيضاً ما يكون مناسباً للاستكشاف والبحث.

فيما سبق وفي عصور أخرى كانت هذه الكهوف تستخدم لأغراض التعليم أي يتم استعمالها كفصول دراسية إلى حد ما.

أما ما يثير الاستغراب فقد كانت هناك عادات غريبة رائجة بين سكان تلك المنطقة وما حولها نتيجة تعلقهم وتصديقهم للأساطير المروية، وهي أن يقوم بعض الأهالي بإخفاء أوراقهم في جنبات الجبل.

وقد عُرف ذلك نتيجة العثور على بعض الأوراق والوثائق المهمة مدفونة في جدران الكهوف.

الاستثمار السياحي والعناية بالجبل

لعبت المشاريع الاستثمارية السياحية دوراً مهماً ومحورياً في لفت أنظار العالم إلى جبل القارة، ومن هذه المشاريع الاستثمارية المهمة ما قامت به شركةأحسانا، فقد عملت الشركة على تطوير وتحديث المرافق ضمن الجبل ليصبح معلماً سياحياً متكاملاً، ضمن مشروع عرف باسم مشروعأرض الحضاراتالذي تم استثمار مبالغ طائلة فيه.

وقد كان مما عمل عليه المشروع، تهيئة المغارة الرئيسية وإنارتها وتسوية أرضيتها، وضمن ملفات المشروع أيضاً كان إنشاء متحف عن تاريخ الأحساء وبناء المطاعم والمسارح والمقاهي لجعلها أكثر جذبًا للزوار.

وقد أدى هذا التطوير إلى إقامة الفعاليات والأنشطة الأسبوعية الدورية في المنطقة التي تتراوح ما بين الأمسيات الثقافية والموسيقى والفنون التشكيلية.

قصر إبراهيم .. جوهرة معمارية إسلامية عسكرية

قصر إبراهيم .. جوهرة معمارية إسلامية عسكرية

قصر إبراهيم الذي يقع في منطقة الهفوف أوالأحساءتم بناؤه على طريق تجاري مهم، وبالقرب من سوق القيصرية. وقد أصبح فيما بعد يرمز إلى ثراء المنطقة.

لنتعرف على قصر إبراهيم التحفة المبنية على الطراز المعماري الإسلامي الأصيل.

أهمية قصر إبراهيم وتاريخ البناء

تم بناء قصر إبراهيم في الهفوف منذ ما يقرب من 500 عام من قبل العثمانيين في الأصل، وهو أحد أهم معالم منطقة الأحساء الأثرية.

واختَلَفت الروايات حول تَسمية القصر بقصر إبراهيم، حيثُ يُرجِعُ البعض التَّسمية للقائد العُثماني إبراهيم باشا في فترة حُكم الدولة العثمانية للأحساء، ويَرى البعض أن هذا الاسم أُطلق على القصر خِلال القرن الرابع عشر الهجري ومنهم من قالَ أنَّ تسمية القصر بإبراهيم نسبةً إلى قائد الجُند العثماني الذي حوله في فترة من الفترات إلى مقر للحامية بدلًا مِن قصر صاهود بالمبرز، وهُناك روايةٌ أُخرى تَقول أنَّ إبراهيم بن عفيصان هُوَ من بنى القَصر.

يغطي قصر إبراهيم أكثر من 16500 متر مربع، ويجمع بين الطرز المعمارية الحديثة والإسلامية النموذجية في ذلك الوقت.

علاوة على ذلك يوجد في داخل قصر إبراهيم مسجدٌ يدعى مسجد القبة ، الذي يحتوي على قبة واحدة تستقر فوق المبنى بأكمله، وهو أسلوب فريد في المملكة العربية السعودية في ذلك الوقت.

 فقد أصبح أهم الوجهات السياحية في عموم أرجاء المملكة كما أنه يشكل نقطة جذب سياحية مهمة في محافظة الأحساء.

فيما بعد أضاف الملك عبد العزيز بعداً جديداً للقصر عندما حكم الأحساء عام 1913م وذلك بتحصين الهيكل بالقباب الإسلامية والأبراج الضخمة ذات الطراز العسكري، وكذلك ثكنات الجنود في الجناح الشرقي للقصر.

أهم مكونات وأقسام القصر

 ينقسم قصر إبراهيم إلى عدة اجزاء ويعتبر بمثابة مجمع كامل يضم عدداً من الأبنية والأقسام، وفيما يلي أهمها:

1. بوابة القصر أو مدخل القصر:

تتضمن مقدمة القصر أو مدخله غرفتي حراسة تطلان على المدخل بشكل كامل، وقد صُممت هاتين الغرفتين خصيصاً لأغراض المراقبة والحراسة في آنٍ معاً، إضافة إلى ذلك تم تصميم المدخل بطريقة مموهة، ويقع في منتصف السور الغربي للقصر تماماً.

2. مسجد القبة:

هذا المسجد يقع ضمن مساحة قصر إبراهيم الكلية ويعتبر ضمن حرم القصر، بُني المسجد بأمر من علي باشا الذي كان حاكم الأحساء في فترة من الفترات.

إن أهم ما يجذب في هذا المسجد وما يعتبر علامة فارقة في جمال معماره هي مئذنته الشاهقة ذات التصميم الفريد.

وما يميز تصميم المسجد وعمارته بشكل عام هي قبته التي تغطي معظم الأجزاء، مع زخارف إسلامية ميلة وبطريقة هندسية مميزة.

3. مهاجعٌ للجند:

كما أسلفنا الذِّكر فقد كان قصر إبراهيم مصمماً تصميماً عسكرياً بحتاً في عهد الملك عبد العزيز، ولذلك تم باء مهاجع للجند تتألف من عنابر طويلة فُتحت على جوانبها الأبواب والنوافذ ذات الطراز المعماري المميز.

4. جناح للضباط:

يتموضع هذا الجناح بالقرب من المسجد، ويتكون من خمس غرف صغيرة بطول 4م وعرض 2.5م تطل جميعها على رواق طويل، وخصصت هذه الغرف لنوم الضباط ووضع حاجياتهم البسيطة فيها.

5. قبو القصر:

القبو كان بمثابة مستودعٍ للذخيرة محصن بشكل ممتاز، كما كان هناك غرف مراقبة خاصة يمكن النزول منها إلى القبو.

وبالمقابل كانت هناك أروقة محصنة أيضاً سقوفها على شكل أقواس تحيط بالقبو لحمايته وحراسته ولتضفي منظراً جمالياً على قصر إبراهيم بشكل كامل.

إدراج القصر على قائمة اليونيسكو

تم إدراج الأحساء في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في عام 2018، وبذلك أصبحت الأحساء الموقع الخامس في المملكة العربية السعودية الذي يُدرج ضمن القائمة.

 في الوقت نفسه يعتبر قصر إبراهيم واحداً من ضمن عدة مواقع أخرى في محافظة الأحساء خصوصاً وفي المملكة العربية السعودية عموماً دخلت في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وليس من المستغرب إدراج الأحساء في تلك القائمة نظراً لأنها واحدة من أقدم المناطق المأهولة في التاريخ الإنساني.

حيث أن البشر استوطنوا هذه المنطقة منذ ما يقارب 5 آلاف عام قبل الميلاد كما تفيد بعض المصادر التاريخية الموثوقة، وذلك كونها واحة خضراء توفرت فيها جميع مقومات الحياة منذ أقدم العصور.

قصر إبراهيم اليوم

يعتبر قصر إبراهيم أحد أهم الأماكن الأثرية والتاريخية في الأحساء، بل في المملكة العربية السعودية نظرًا لقدم تاريخه، لذا فقد أصبح القصر اليوم مرتعًا لزوار الأحساء، بالإضافة إلى إقامة العديد من الفعاليات والمهرجانات على هذه الأرض كونها من أهم الأراضي على مستوى المملكة، منها إقامة مهرجانات الفلكور الشعبي، ومهرجان فنون الأحساء و مهرجان هجر التراثي وغيرها. 

عيون الأحساء .. ماضيٍ أصيل .. وحاضرٌ يحتضر

عيون الأحساء .. ماضيٍ أصيل .. وحاضرٌ يحتضر

عيون الأحساء وينابيعها هي عبارة عن ينابيع ماء متدفقة متنوعة في أحجامها وأشكالها ومياهها أيضاً.

تشمل عيون الأحساء أو ينابيع الأحساء ما يقرب من خمسةٍ وسبعين نبعاً، بعضها كبير ويتدفق بأكثر من منبع ضمن مجموعة واحدة، ووفقاً لمعلومات وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية، فإن إجمالي الماء المتدفق من الينابيع والعيون أكثر من 150 ألف جالون في الدقيقة.

وفي نفس الوقت تختلف أعماق تلك الينابيع وتدفقها، ولكن عموماً تتراوح أعماقها ما بين 500 إلى 600 قدم، بينما هناك البعض منها لا يعدو عمقه عن بضعة أشبار.

وسنأخذك في هذا الدليل في رحلة سوف تتعرف فيها على أهم تلك العيون وأفضلها في واحة النخيل .

أشهر عيون الأحساء وأفضلها

من المعروف بالنسبة لسكان المملكة العربية السعودية بأن عيون الأحساء وينابيعها هي ذات مياهٍ دافئة على مدار العام تقريباً، حيث تتراوح درجة حرارة المياه فيها ما بين 85 إلى 90 دجة فهرنهايت، كما أن هناك عدد منها ينابيع ساخنة تبلغ درجة حرارتها أكثر من 90 درجة فهرنهايت، وتعد عين نجم واحدة من تلك الينابيع الساخنة التي تمتاز بكون مياهها كبريتية ، وإليك أهم هذه العيون أو الينابيع.

  • عين الحقل:

تعد هذه العين من أفضل عيون الأحساء وأكبرها، وتمتاز بمياهها الوفيرة وقوة تدفقها الدائم، حيث يبلغ تدفق المياه من هذه العين بحسب وزارة البيئة والمياه حوالي 22500 جالون في الدقيقة، وتقع العين في الجهة الشرقية للهفوف، ويعتمد المزارعين هناك على مياهها بشكل أساسي لسقاية بساتينهم في المنطقة، حيث تشكل العين بحيرة كبيرة في بدايتها وبعدها تتدفق منها المياه عبر عدة فروع لتصل إلى المزارعين.

  • عين الجوهرية:

هي عبارة عن نبع متوسط الحجم يقدر تدفق مياهه بثلاث آلاف جالون في الدقيقة، يقع قرب قرية البطالية.

  • نبع نجم أو عين نجم

أيضاً هو نبع متوسط الحجم والتدفق، ولكن ما يميزها عن باقي عيون الأحساء بأن مياهها حارة كبريتية وتبلغ درجة حرارتها فوق 90 درجة فهرنهايت، فيما سبق وخلال الحكم العثماني للأحساء كان هذا النبع وجهة مفضلة لحكام تلك الفترة بسبب قوته وفعاليته العلاجية، ولذلك تم الاهتمام به بشكل خاص من الناحية المعمارية والجمالية وتم بناء مجموعة من القباب والأشكال حوله، وقد تهدمت تلك القباب وأصبحت أطلال لا أكثر، إلى أن جاءت الفترة التي حكم فيها الملك عبدالعزيزطيب الله ثراهتلك المنطقة، فقد تم إعادة بناء تلك القباب والأشكال الهندسية، وعادت العين كما كانت في عهدها السابق.

  • عين الحويرات:

هذه العين من أعذب عيون الأحساء وأوفرها ماءً، حيث تتشكل ضمن مجموعة من الينابيع التي يبلغ عددها 32 تتفرع إلى عدة أنهار وقنوات مختلفة، وتقع العين في شرق قرية المطيرفي الزراعية.

عيون الأحساء وارتباطها بسكان الواحة

لطالما ارتبط سكان محافظة الأحساء بينابيعها وعيونها ارتباطاً وثيقاً على مر الأزمان.

فعلى الرغم من تطور الحياة وتعاقب الأزمان وتغير أنماط الحياة بشكل عام من جيلٍ إلى آخر، إلّا أن سكان تلك المنطقة لا يزالون مدينين لتلك العيون بما قدمته لهم من خيرات ونظراً لأصالة وعراقة تاريخ المنطقة الذي لم يكن لولاها، و وتشهد هذه العيون إقبالاً كبيراً من قبل العائلات والأفراد صيفاً وشتاءً، ففي الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة يبحث الناس عن العيون هرباً من حرارة الطقس، ولقضاء وقت ممتع للسباحة، وفي الشتاء تجذب عيون الماء الحارة – تكثر في شمال الواحة – الهواة، بل ويحرص كبار السن للسباحة في العيون الحارة لما يشعرون به من راحة في مفاصلهم.

إلى جانب ذلك فإن عيون الأحساء تعد من النقاط الرئيسية التي تجذب السياحة والأنشطة الترفيهية إلى المنطقة، حيث أن آلاف الزوار والسياح يتدفقون إلى هنا، سواء كانوا من سكان المملكة أم من الأجانب، فضلاّ عن أن بعض العيون تعد منتجعات استشفاء طبيعية يلجأ إليها العديد من الزوار بقصد الراحة والاستجمام.

ولهذا، وكمبادرة مهمة من قبل وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، عملت المؤسسة العامة للري بالأحساء على إعادة تهيئة أكبر ثلاثة عيون في المنطقة، وهي عين أم سبعة، وعين الجوهرية، وعين الحارة، لخلق مواقع سياحية جذابة، ولاستقطاب أكبر عددٍ ممكنٍ من السياح.

أهمية العيون بالنسبة للزراعة في الأحساء

تعتبر الأحساء واحة زراعية كبرى محاطة برمال الصحراء الذهبية، وتحتوي على مقومات سياحية متنوعة كما أسلفنا الذكر، مما جعلها محط أنظار العالم، فمن يزور هذه المنطقة ذات الطبيعة الخلابة فإنه سيحظى بفرصة لمشاهدة الواحات الزراعية، أو حتى السباحة في عيون الأحساء الشهيرة، أو التعرف على تاريخ حضارات قديمة استوطنت هذه المنطقة منذ سنين مضت، وتتميز الأحساء بنباتاتها النوعية ومنتجاتها الزراعية المتعددة، كما أنها تمتاز بوجود العيون المائية الكثيرة فيها التي تساهم بشكل رئيسي في نمو الإنتاج الزراعي للواحة.

ولها أهمية كبيرة في الزراعة، حيث أنها تسهم بدور كبير في تغذية  قنوات الري المسؤولة عن مد المزارع بالمياه كما أنها تسهم أيضاً في صرف جداول المياه ، وقد أُنشئت الكثير من مشاريع الري والصرف على العيون لتساعد على إيصال أكبر قدر من المياه للمزارع التي تحتاج إليها في عموم الواحة.

احتضار العيون

تعيش عيون الأحساء اليوم حياةً صعبة جرّاء جفاف عدد منها، إذ نضبت 32 عينا ارتوازية كانت تتدفق بشكل طبيعي في واحة الأحساء، ولم تعد المياه إليها حتى الآن، وهو ما ينذر بجفاف في نخيل الواحة إذا ما استمر الاعتماد على المياه الجوفية بشكل عشوائي، وكذلك الحفر العشوائي من قبل ملاك الحيازات الزراعية، أو الشركات النفطية.

سوق القيصرية .. شذى الماضي وصفحات من التاريخ

سوق القيصرية .. شذى الماضي وصفحات من التاريخ

تزخر المملكة العربية السعودية بالمعالم والمواقع التراثية والتاريخية المهمة، ومحافظة الأحساء التي تقع في المنطقة الشرقية واحدة من هذه المواقع.

ومن بين أهم المواقع في الأحساء “سوق القيصرية” التاريخي الشعبي الأصيل، الذي يعد من الأسواق العريقة والأصيلة في المملكة.

كما وتكمن أهمية الأحساء التاريخية بما تحتويه من مواقع تراثية وتاريخية يعود تأسيسها إلى آلاف السنين.

وقد بقيت معالمها إلى هذا العصر لتشهد على عمق تاريخها وأصالتها، منها سوق القيصرية الشعبي، والأحياء القديمة والقصور والأبراج والمساجد والمدارس والعيون.

قرون من الأصالة التاريخية

يعتبر سوق القيصرية من أشهر الأسواق التاريخية في المملكة العربية السعودية. يقع هذا السوق في حي الرفعة بمدينة الهفوف بمحافظة الأحساء، وهي منطقة غنية بالمواقع التاريخية من القصور والأبراج والمساجد والأسواق التقليدية، وعلاوة على ذلك، يضم سوق القيصرية أكثر من 422 محل تجاري، ويتميز بتصميماته المعمارية المميزة التي تشمل ممرات مغلقة وأسقف مرتفعة.

مما يوفر للزوار تهوية جيدة وضوءًا طبيعياً أثناء المشي في السوق، ويمكنهم من الحصول على فهم أفضل للتراث القديم للمنطقة الشرقية.

أُقيم السوق على أرض مرتفعة ويحتوي على دكات (جلسات) وشرفات صُممت خصيصاً لحمايته من الأمطار والمياه في الشوارع، ولتزويد الزوار المتسوقين بأمكنة للجلوس فيه وأخذ وقتهم لتفحص ورؤية البضائع .

ومن السمات الأخرى لِ سوق القيصرية هو “الكبنك”، وهو أثاث يتألف من مجموعة من القطع يوضع على أبواب محلاته، ويتكون الكبنك من ثلاث قطع بالتحديد، اثنتان منها موضوعتان على الأرض ليجلس عليها صاحب المحل ويخزن الأرز والقهوة في أدراجهما، والقطعة الثالثة مثبتة على الحائط فوق رأسه، وهي من الأمور الأصيلة التي تشهد على تاريخ السوق وتشتهر بها المنطقة والتي يتميز بها سوق القيصرية على وجه الخصوص أيضاً.

سوق القيصرية وأهميته الاقتصادية

يلعب سوق القيصرية الشعبي التاريخي دوراً اقتصادياً محورياً وحيوياً في اقتصاد الأحساء، التي بدورها تتمتع بموقع محوري في اقتصاد المملكة العربية السعودية منذ تاريخ نشأتها وتطورها على مر العصور، وينعكس ذلك في هيكل السوق بفروعه وصناعاته التقليدية ومنتجاته.

حيث تشمل الصناعات التي يشتهر بها السوق بصناعات النحاس والجلود والأحذية، بالإضافة إلى الذهب والساعات والعطور و كذلك المنسوجات والملابس والسجاد والإكسسوارات والبشوت.

كما تشمل أيضاً الأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية والأواني المنزلية والمواد الغذائية ومحلات الصرافة و التمور .

وكل هذا يعطيه دوره الفعّال في التأثير على اقتصاد المنطقة، ويكسبه طابعًا خاصًا كونه يحافظ على تراث المنطقة وتقاليدها من جميع النواحي.

السوق والأنشطة الثقافية والتراثية في المملكة

شارك سوق القيصرية في العديد من الأنشطة والمهرجانات الثقافية والتراثية التي تقام في المملكة العربية السعودية، ومنها مشاركته في “بيت الخير” في المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية” وهذا ما جعله نقطة جذب رئيسية للزوار، الذين يستمتعون بمتابعة الحرفيين الذين يعملون في دكاكينه على صياغة وصنع أجمل الحرف التقليدية التي تمثل حاضر وماضي هذه المنطقة العريقة.

إضافة إلى ذلك فإن سوق القيصرية يشكل إرثًا ثقافيًا وتقليديًا بوجود الحرف اليدوية ومنتجاتها، كما ويعتبر بيئة عمرانية تسويقية تخدم منطقة الأحساء سياحيًا كما تخدم أرجاء المملكة بأكملها، كما أن سوق القيصرية شيد بنفس التصاميم المعمارية والشكل الهندسي للسوق الكبير في محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية.

حال السوق اليوم

لا زال سوق القصيرية اليوم محافظًا على سمعته وكيانه ومنتجاته القوية التي وصلت شذاها على مستوى المملكة بل وحتى الخليج، وما زال كثير من الشبّان الذين يتسوقون لتجهيزات الأعراس يجدون سوق القيصرية أفضل وأنسب خيار لما يحتويه على منتجات مختلفة وذات جودة عالية وتراثية.

حريق السوق وإعادة ترميمه

تعرض سوق القيصرية في يوم الخميس في 18 من شهر تشرين الأول في عام 2001 لحريقٍ ضخمٍ تسبب في خسارة السوق لأكثر من 80% من محلاته ومساحته بشكل عام الأمر الذي سبب حزن كبير لدى سكان الأحساء، لكن بعد ذلك وبعد إخماد الحرائق عملت بلدية الأحساء على تنفيذ خطة متكاملة وُضعت من قبلها لتوفير بدائل وقتية وآنيّة عن السوق، لذا؛ بدأت أعمال الترميم والصيانة في السوق، وأول ما أعيد صيانته هو سوق الخضار القديم والمحلات التجارية، لكي يصبح السوق قادرًا على إعادة فتح أبوابه أمام المتسوقين خلال فترة قصيرة، وبالفعل تمت إعادة البناء وعاد السوق إلى سابق عهده، كما تم إدخال إضافات وتطويرات وتوسيعات عليه جديد من عدة جوانب.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon