من التاريخ .. “القارة” جبل الكهوف والأساطير

من التاريخ .. “القارة” جبل الكهوف والأساطير

جبل القارة أو جبل الشبعان كما يعرفه سكان محافظة الإحساء، يعد هذا الجبل من أشهر المعالم السياحية في تلك المنطقة، والأهم من هذا أنه أُدرِج في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2018 بعد إدراج واحة الأحساء في القائمة.

وما يميز الجبل أيضاً هو احتوائه على العديد من الكهوف والمغارات التي أضفت على الأساطير المروية بعض المصداقية، فتابع معنا هذا المقال لتتعرف على جبل القارة أشهر جبال المنطقة الشرقية.

سبب تسمية جبل القارة بهذا الاسم

تضاربت الروايات واختلفت وتفاوتت في سبب تسمية جبل القارة والبلدة التي يقع بها بهذا الاسم، إلا أننا سنذكر الرواية المتعارف عليها، وهي انه سمي على نفس اسم القرية التي يقع بها.

أما تسميته الأخرى المعروفة ضمن منطقة الأحساءالشبعانجاءت نتيجة موقع الجبل الذي يتوسط غابات النخيل.

أما تاريخ البلدة فإن أول من استوطن بها إحدى القبائل الجاهلية بيد أن بعض كتب التاريخ تشير إلى أن جبل القارة هو نفسه جبلالمشقّرالذي ورد في معظم كتب المؤرخين القدماء.

كهوف ومغارات

كما أسلفنا الذكر فإن جبل القارة يمتاز ويشتهر بكهوفه ومغاراته طبيعية التكوين، التي نشأت وتكونت كل منها بفعل ظروف طبيعية مختلفة.

ونتيجة لتلك الظروف والعوامل الطبيعية، تشكلت أنواع مختلفة من المغارات والكهوف في الجبل، فمنها تكوّن بسبب عمليات الإذابة والتآكل في الصخور السهلة الذوبان في الماء، وهو نوع شهير من الكهوف الجيرية يتواجد في المملكة العربية السعودية.

ومنها تشكل نتيجة انهيار الطبقات العليا بسبب عوامل التآكل، مما أدى إلى إزالة الطبقات السفلية، مثال على ذلك مغارة تدعى مغارة العيد تشتهر في البلدة بإقامة حفلات المناسبات .

ومنها تشكل نتيجة بعض التصدعات الزلزالية، مما أعطى الكهوف شكلاً مستقيماً أشبه بشكل الممر، ومثال عليها مغارة النشاب المعروفة بين أهالي القرية، والتي تعتبر نقطة جذب سياحي مهمة للمنطقة كونها استُغِلَّت سياحياً في مشروع سياحي ضخم.

مكانة الجبل وأهميته بالنسبة للسكان

إن اختلاف التكوينات الطبيعية للكهوف في جبل القارة، فقد أصبح لكل منها مكانته واستخداماته لدى السكان المحليين.

فمن الكهوف ما استغله الناس ورآه مناسباً لإقامة الاحتفالات والفعاليات فيه، ومنها ما يتم استخدامه لأغراض سياحية وتستثمره بعض شركات السياحة على وجه الخصوص، ومنها أيضاً ما يكون مناسباً للاستكشاف والبحث.

فيما سبق وفي عصور أخرى كانت هذه الكهوف تستخدم لأغراض التعليم أي يتم استعمالها كفصول دراسية إلى حد ما.

أما ما يثير الاستغراب فقد كانت هناك عادات غريبة رائجة بين سكان تلك المنطقة وما حولها نتيجة تعلقهم وتصديقهم للأساطير المروية، وهي أن يقوم بعض الأهالي بإخفاء أوراقهم في جنبات الجبل.

وقد عُرف ذلك نتيجة العثور على بعض الأوراق والوثائق المهمة مدفونة في جدران الكهوف.

الاستثمار السياحي والعناية بالجبل

لعبت المشاريع الاستثمارية السياحية دوراً مهماً ومحورياً في لفت أنظار العالم إلى جبل القارة، ومن هذه المشاريع الاستثمارية المهمة ما قامت به شركةأحسانا، فقد عملت الشركة على تطوير وتحديث المرافق ضمن الجبل ليصبح معلماً سياحياً متكاملاً، ضمن مشروع عرف باسم مشروعأرض الحضاراتالذي تم استثمار مبالغ طائلة فيه.

وقد كان مما عمل عليه المشروع، تهيئة المغارة الرئيسية وإنارتها وتسوية أرضيتها، وضمن ملفات المشروع أيضاً كان إنشاء متحف عن تاريخ الأحساء وبناء المطاعم والمسارح والمقاهي لجعلها أكثر جذبًا للزوار.

وقد أدى هذا التطوير إلى إقامة الفعاليات والأنشطة الأسبوعية الدورية في المنطقة التي تتراوح ما بين الأمسيات الثقافية والموسيقى والفنون التشكيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon