قصر إبراهيم .. جوهرة معمارية إسلامية عسكرية

قصر إبراهيم .. جوهرة معمارية إسلامية عسكرية

قصر إبراهيم الذي يقع في منطقة الهفوف أوالأحساءتم بناؤه على طريق تجاري مهم، وبالقرب من سوق القيصرية. وقد أصبح فيما بعد يرمز إلى ثراء المنطقة.

لنتعرف على قصر إبراهيم التحفة المبنية على الطراز المعماري الإسلامي الأصيل.

أهمية قصر إبراهيم وتاريخ البناء

تم بناء قصر إبراهيم في الهفوف منذ ما يقرب من 500 عام من قبل العثمانيين في الأصل، وهو أحد أهم معالم منطقة الأحساء الأثرية.

واختَلَفت الروايات حول تَسمية القصر بقصر إبراهيم، حيثُ يُرجِعُ البعض التَّسمية للقائد العُثماني إبراهيم باشا في فترة حُكم الدولة العثمانية للأحساء، ويَرى البعض أن هذا الاسم أُطلق على القصر خِلال القرن الرابع عشر الهجري ومنهم من قالَ أنَّ تسمية القصر بإبراهيم نسبةً إلى قائد الجُند العثماني الذي حوله في فترة من الفترات إلى مقر للحامية بدلًا مِن قصر صاهود بالمبرز، وهُناك روايةٌ أُخرى تَقول أنَّ إبراهيم بن عفيصان هُوَ من بنى القَصر.

يغطي قصر إبراهيم أكثر من 16500 متر مربع، ويجمع بين الطرز المعمارية الحديثة والإسلامية النموذجية في ذلك الوقت.

علاوة على ذلك يوجد في داخل قصر إبراهيم مسجدٌ يدعى مسجد القبة ، الذي يحتوي على قبة واحدة تستقر فوق المبنى بأكمله، وهو أسلوب فريد في المملكة العربية السعودية في ذلك الوقت.

 فقد أصبح أهم الوجهات السياحية في عموم أرجاء المملكة كما أنه يشكل نقطة جذب سياحية مهمة في محافظة الأحساء.

فيما بعد أضاف الملك عبد العزيز بعداً جديداً للقصر عندما حكم الأحساء عام 1913م وذلك بتحصين الهيكل بالقباب الإسلامية والأبراج الضخمة ذات الطراز العسكري، وكذلك ثكنات الجنود في الجناح الشرقي للقصر.

أهم مكونات وأقسام القصر

 ينقسم قصر إبراهيم إلى عدة اجزاء ويعتبر بمثابة مجمع كامل يضم عدداً من الأبنية والأقسام، وفيما يلي أهمها:

1. بوابة القصر أو مدخل القصر:

تتضمن مقدمة القصر أو مدخله غرفتي حراسة تطلان على المدخل بشكل كامل، وقد صُممت هاتين الغرفتين خصيصاً لأغراض المراقبة والحراسة في آنٍ معاً، إضافة إلى ذلك تم تصميم المدخل بطريقة مموهة، ويقع في منتصف السور الغربي للقصر تماماً.

2. مسجد القبة:

هذا المسجد يقع ضمن مساحة قصر إبراهيم الكلية ويعتبر ضمن حرم القصر، بُني المسجد بأمر من علي باشا الذي كان حاكم الأحساء في فترة من الفترات.

إن أهم ما يجذب في هذا المسجد وما يعتبر علامة فارقة في جمال معماره هي مئذنته الشاهقة ذات التصميم الفريد.

وما يميز تصميم المسجد وعمارته بشكل عام هي قبته التي تغطي معظم الأجزاء، مع زخارف إسلامية ميلة وبطريقة هندسية مميزة.

3. مهاجعٌ للجند:

كما أسلفنا الذِّكر فقد كان قصر إبراهيم مصمماً تصميماً عسكرياً بحتاً في عهد الملك عبد العزيز، ولذلك تم باء مهاجع للجند تتألف من عنابر طويلة فُتحت على جوانبها الأبواب والنوافذ ذات الطراز المعماري المميز.

4. جناح للضباط:

يتموضع هذا الجناح بالقرب من المسجد، ويتكون من خمس غرف صغيرة بطول 4م وعرض 2.5م تطل جميعها على رواق طويل، وخصصت هذه الغرف لنوم الضباط ووضع حاجياتهم البسيطة فيها.

5. قبو القصر:

القبو كان بمثابة مستودعٍ للذخيرة محصن بشكل ممتاز، كما كان هناك غرف مراقبة خاصة يمكن النزول منها إلى القبو.

وبالمقابل كانت هناك أروقة محصنة أيضاً سقوفها على شكل أقواس تحيط بالقبو لحمايته وحراسته ولتضفي منظراً جمالياً على قصر إبراهيم بشكل كامل.

إدراج القصر على قائمة اليونيسكو

تم إدراج الأحساء في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في عام 2018، وبذلك أصبحت الأحساء الموقع الخامس في المملكة العربية السعودية الذي يُدرج ضمن القائمة.

 في الوقت نفسه يعتبر قصر إبراهيم واحداً من ضمن عدة مواقع أخرى في محافظة الأحساء خصوصاً وفي المملكة العربية السعودية عموماً دخلت في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وليس من المستغرب إدراج الأحساء في تلك القائمة نظراً لأنها واحدة من أقدم المناطق المأهولة في التاريخ الإنساني.

حيث أن البشر استوطنوا هذه المنطقة منذ ما يقارب 5 آلاف عام قبل الميلاد كما تفيد بعض المصادر التاريخية الموثوقة، وذلك كونها واحة خضراء توفرت فيها جميع مقومات الحياة منذ أقدم العصور.

قصر إبراهيم اليوم

يعتبر قصر إبراهيم أحد أهم الأماكن الأثرية والتاريخية في الأحساء، بل في المملكة العربية السعودية نظرًا لقدم تاريخه، لذا فقد أصبح القصر اليوم مرتعًا لزوار الأحساء، بالإضافة إلى إقامة العديد من الفعاليات والمهرجانات على هذه الأرض كونها من أهم الأراضي على مستوى المملكة، منها إقامة مهرجانات الفلكور الشعبي، ومهرجان فنون الأحساء و مهرجان هجر التراثي وغيرها. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon