الاماكن السياحة

“جواثا الأحساء” تاريخٌ عريق .. وتراث خالد

“جواثا الأحساء” تاريخٌ عريق .. وتراث خالد

تزخر المملكة العربية السعودية بالمدن العريقة والتاريخية التي كانت ولا تزال شاهدةً على أصالة تاريخ هذه المنطقة وعراقة حضارتها الممتدة إلى ما قبل التاريخ، ومدينة جواثا واحدة من هذه المدن.

وسنسرد بعض التفاصيل التاريخية التي بدأت من آلاف السنوات وحتى يومنا الحاضر.

تاريخ مدينة جواثا

تعتبر مدينة جواثا التي تقع في محافظة الأحساء كنزاً تاريخياً عريقاً للمملكة العربية السعودية، وقد كانت في عصورها القديمة عبارة عن قصر أو حصن يستخدمه بنو عبد القيس بالبحرين.

ويمتد تاريخ المدينة إلى العصر الحجري، وقد عُرف ذلك من الآثار والأدوات الحجرية التي تم استخدامها في العصر الحجري والتي عُثر عليها في المنطقة، إلّا أن أمماً مختلفة بعد ذلك استوطنت هذه واستقرت بها بسبب غزارة عيونها ( عيون الأحساءوخصوبة تربتها الزراعية.

علاوة على ذلك، كانت مدينة جواثا محطة تجارية هامة جداً، حيث كانت تمر بها القوافل المحملة بالبخور والعطور والسلع الثمينة والتمور ، فهي تقع بعد ميناء العقير على الخليج العربي، ولها أهمية كبيرة قبل الإسلام وبعد الإسلام.

سكان المدينة وبلداتها

تنقسم مدينة جواثا إلى ثلاث بلدات رئيسية تشمل بلدة الكلابية والمقدام والحليلة، ويتوزع أغلبية السكان فيها على هاته البلدات الثلاث.

بالإضافة إلى ذلك فإن المدينة تضم عدداً من الطوائف المختلفة والمتعايشة مع بعضها البعض، وأعلى نسبة سكان موجودة في بلدة الحليلة التي يقطنها ما يقارب 45,000 نسمة.

بينما تضم بلدة الكلابية ما يقارب 8,000 نسمة ، أما بلدة المقدام فيقتصر عدد سكانها على 2000 نسمة فقط، وهذه الإحصائيات تعود لعام 2019 حسب أمانة الأحساء التابعة لها مدينة جواثا.

كما أن هناك بعض الأحياء الشهيرة المتوزعة في المدينة منها حي البستان الشهير الذي يتفرع إلى قسمين، وإسكان المبسط.

ويتواجد في المدينة أيضاً مجموعة من المرافق العامة والخاصة، حيث تضم المدينة مستشفى الحليلة للصحة العامة، وتضم كذلك مركزاً صحياً في بلدة الكلابية.

أهم المعالم السياحية في المدينة

تضم مدينة جواثا الكثير من المعالم السياحية المهمة والكثير من مناطق الجذب السياحي أيضاً، كما أن المدينة فيها الكثير مما يمكن أن تقدمه لزوارها على كافة الأصعدة،

ومن هذه المعالم:

منتزه جواثا ويعد هذا المنتزه من أروع منتزهات الأحساء ويضم أكثر من 20 ألف شجرة متواجدة جنباً إلى جنب مع المسطحات الخضراء المبهرة، كما يضم بحيرة كبيرة تُمكن الزوار من الاستمتاع بأخذ جولة بها عن طريق القوارب.

علاوة على ذلك، يحتوي المنتزه أيضاً على ملاعب رياضية مجهزة بأفضل ما يمكن ومنطقة خاصة بألعاب الأطفال.

وأهم ما يميز المنزه هو وجود مسجد مدينة جواثا الأثري الذي أقيمت به ثاني صلاة جمعة في الإسلام، ويعمل منتزه جواثا طوال أيام الأسبوع من السبت إلى الأربعاء منذ الساعة الرابعة مساءً وحتى الساعة الثانية صباحًا، أما يومي الخميس والجمعة فيعمل من الساعة الرابعة مساءً وحتى السابعة صباحًا.

ومع هذا كله يحتوي منتزه جواثا السياحي على العديد من المطاعم والمقاهي المتنوعة، ويتميز بطابعه التراثي والثقافي وسوف يتضح ذلك للزائر في كافة مناطقه وسيستمتع زائروه كذلك بقضاء الوقت في متابعة الأنشطة المختلفة والألعاب الرياضية المتنوعة.

بالإضافة إلى وجود مناطق خاصة ومراكز للرياضات المتنوعة كالطيران الشراعي وركوب القوارب، ووجود مساحات مخصصة للتخييم الشتوي أيضاً، وستبهر المناظر الخلابة في مدينة جواثا الأثرية كل عين بلا شك.

مسجد جواثا الأثري

من المعالم الأثرية التاريخية العريقة والمهمة الموجودة في مدينة جواثا في محافظة الأحساء بالمملكة العربية السعودية،

حيث بني في عهد الرسول محمد صلَّى الله عليه وسلم وقام ببنائه سكان بلاد البحرين.

وجاء اسم المسجد من أصل كلمة جأث الرجل، وهذا يعني وجود حصن بالموقع يجعلهم يلجؤون إليه، وقد دلّت الكثير من الاكتشافات هنا على أن هذه المنطقة سُكنت منذ قديم الزمان كما أسلفنا الذكر.

وتوجد بالموقع أيضاً مجموعة كبيرة من التلال الأثرية التي تغطيها الرمال وتنتشر فوقها أصناف عديدة من الأشغال الفخارية والخزفية والزجاج الملون.

ومسجد جواثا بناه بنو عبد قيس في العام السابع للهجرة، وهو محط اهتمام الباحثين والمسلمين ممن سمعوا به، لكونه يحمل شرف أنه ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعة ليصبح معلماً إسلامياً وسياحياً يشكل ثقافة وهوية أبناء المنطقة وتاريخهم.

عين جواثا

عين جواثا هي واحدة من المناطق الأثرية السياحية المتواجدة في مدينة جواثا، ويطلق عليها أهل جواثا اسم عين الجثي،

وهي عبارة عن بئر محفورة في الصخور يبلغ محيطها أربعة أمتار ونصف، وتعتبر معلماً سياحياً جاذباً ومهماً في المنطقة أيضاً.

Back to list

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *