تمر الشهل الحساوي

يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور المشهورة في الأحساء، والتي يصل عدد مسمياتها إلى أكثر من 150 اسم للتمور. 

ويعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور التي نجحت زراعتها في مناطق أخرى غير الأحساء، خاصةً في مجموعة من مدن المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. 

لون الشهل وسبب تسميته 

يتميز لونها في بداية تكوين الثمرة باللون الأخضر الفاتح، ثم يبدأ يميل اللون الأخضر الفاتح إلى اللون الأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وتكون عادة في نهاية الموسم.  

كما يتميز تمر الشهل الحساوي بأن ثمرته بيضاوية الشكل ومتوسطة الحجم، أما البسر فيكون لونه أشقر، وعادةً ما يتأخر نضج الرطب ذو النوعية الجيدة منه. 

كما يطلق عليها بعض أهالي الأحساء والمزارعين مسمى خاص بها وهو (خد وخد) نظرًا لاكتسابها اللونين في نفس الثمرة، كما أنها تعتبر من الثمار جميلة الشكل والمظهر.  

وذلك في مرحلة من مراحل نضج الثمرة، الأخضر الفاتح والأحمر الفاتح (اللون الوردي أو الزهري)، وعند بعض المزارعين والمهتمين هو نفس السبب بتسميته الشهل. 

كما يطلق عليه بعض الأهالي والمزارعين بالأشهل، نسبًا إلى الأسباب التي تم ذكرها سابقًا، من وجود لونين في نفس الثمرة. 

زراعة الشهل خارج الاحساء 

بدأت زراعة تمر الشهل الحساوي في مجموعة من المدن والمحافظات نظرًا لرغبة أهالي تلك المناطق بزراعة تمر الشهل الحساوي. 

ورغم انتشاره في بعض المناطق والمدن على مستوى المملكة العربية والسعودية والخليج العربي، إلا أنه يعتبر حساوي المنشأ والأصل. 

وبدأت زراعته في بعض مدن المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم بعض المناطق خارج المنطقة الشرقية. 

يؤكل عادةً رطبًا وبعض الأحيان يؤكل تمرًا، ويعتبره بعض المهتمين بالتمور من أشهى وأحلى أنواع الرطب. 

صفات المقاومة للشهل الحساوي

ومن صفات نخلة الشهل الحساوي أنها تتحمل الظروف الجوية القاسية من حرارة عالية في فصل الصيف، ورطوبة عالية نسبيًا كذلك في فصل الصيف. 

ومن مميزاته أنه لا يتعرض للأعفان بالرغم من الأجواء التي تمر بها تلك الثمرة، من حرارة ورطوبة عالية، كما تعتبر ثمرة الشهل الحساوي باردة. 

نخل الشهل الحساوي مقاوم للأمراض والآفات السائدة في المناطق الزراعية التي تتواجد بها نخيل الشهل الحساوي. 

كما أن نخل الشهل الحساوي ينتج كميات كبيرة من الثمار في الموسم الخاص به، كما أنه مقاوم للأمراض والآفات الزراعية التي تنتشر في فترة نضج ثمار الشهل الحساوي. 

دائمًا ما يكون نضج ثمرة الشهل الحساوي في آخر الموسم، كما أن البعض يعتبر تمر الشهل الحساوي من التمور الممتازة للأكل. 

ورغم قلة زراعته في الآونة الأخيرة، إلا أن بعض المزارعين بدأوا في زراعته من جديد والاعتناء به كنوع من الأنواع المهمة من التمور الحساوية. 

كما يعتبر من الأصناف المتميزة التي أثبتت تواجدها بين مختلف أنواع التمور الحساوية على مدى طويل من الزراعة الحساوية.
انظر أيضا:
المقالات
الفنون الحرفية و اليدوية مصادر نباتية :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon