الحسا حساك .. لو الدهر نساك

واحة الأحساء

الحسا حساك .. لو الدهر نساك

أكبر واحة في العالمالأحساءهي أول مدينة مدرجة في قائمة اليونسكو في الخليج، وفي هذه المقالة ستخوض معنا برحلة ثقافية تستكشف من خلالها هذه الواحة، كما أنك ستتعرف على الأحساء منذ نشأتها كواحدة من أولى المستوطنات البشرية في شبه الجزيرة العربية إلى دورها الحالي كطريق للحجاج المسلمين إلى مكة المكرمة.

ما هي الأحساء

في اللغة العربية الفصحى، الأحساء هي صوت المياه الجارية تحت الأرض، قبل كل شيء، فإن هذا الاسم يناسبها تماماً، فقد كانت الأحساء واحدة من أغنى مناطق مصادر المياه الجوفية في المنطقة والسبب، وهذا ما يجعلها غنية بالمناطق الخضراء أيضاً، ويُقال أن الاسم أتى من كلمةحسىوهو الماء الذي تنشفه الأرض من الرمل، فإذا صار إلى صلابة أمسكته، فتحفر العرب عنه الرمل فتستخرجه.

علاوة على ذلك، فإن هذه الواحة هي واحدة من أكبر الواحات في العالم، وهي واحدة من أكثر الأماكن الخضراء في البلاد مع أكثر من 3 ملايين شجرة نخيل والكثير من الينابيع الساخنة والباردة، وكلها وسط بحر من الرمال.

إضافة إلى ذلك، فإن اسم الواحة هو أيضاً اسم المحافظة التي تقع فيهامحافظة الأحساء – وهي الأكبر في المنطقة الشرقية من البلاد.

ولكن تقع جميع المناطق الحضرية بالمحافظة داخل الواحة وغالباً ما يُطلق على أكبر مدينة في المحافظةالهفوفاسم الأحساء أيضاً.

والأهم من ذلك هو أن واحة الأحساء هي خامس موقع سعودي ينضم إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وذلك بعد مدائن صالح (2008)، وحي طريف في الدرعية (2010)، وجدة التاريخية (2014)، والفن الصخري في الحيل (2015).

لماذا تعتبر هذه الواحة مهمة جدًا

في حين أن معظم المملكة العربية السعودية عبارة عن صحراء قاحلة، إلا أن الأحساء بها أشجار النخيل والهضاب الخضراء وأكثر من 150 ينبوعاً طبيعياً من المياه الدافئة والساخنة والباردة، كما أن فيها أكثر من 10.000 هكتار من الأراضي الزراعية التي تنتج بعضاً من أفضل أنواع التمور في العالمبما في ذلك تمر الخلاص الشهيروعدد من أصناف الخضار والفواكه المتنوعة والأرز.

على مَرّ الزمان كانت الأحساء ولا تزال بمثابة ميناء رئيسي ومركز تجاري بسبب موقعها، وكانت تُعرف سابقاً باسم بوابة شبه الجزيرة العربية، وتقع الواحة على بعد حوالي 60 كم (37.3 ميلاً) من الخليج العربي مما يجعلها واحدة من أهم المناطق التي يمكن الوصول منها إلى شبه القارة الهندية عن طريق البحر، كما أنها ليست بعيدة جداً عن بعض المدن الرئيسية الأخرى في المملكة العربية السعودية ( الرياض ، عاصمة المملكة العربية السعودية حيث تبعد مسافة تزيد قليلاً عن 360 كيلومتراً (223.7 ميلاً) والدمام على بعد 150 كيلومتراً (93.2 ميلاً) فقط).

لذا، كانت ولا تزال ميناء بري يربط المملكة بدول الخليج الأخرى بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان.

وفي الأيام الإسلامية المبكرة، كانت نقطة دخول قوافل الحجاج من تلك الدول التي تعبر باتجاه مكة (التي تقع على الجانب الغربي من البلاد) للحج.

الواحة التي سبقت الإسلام

دور الأحساء كطريق للحجاج المسلمين المتجهين من الشرق والجنوب الشرقي زاد من أهميتها في القرون الأخيرة، لكن كانت للواحة أهمية تاريخية لسنوات ما قبل الإسلام، فبسبب وفرة إمدادات المياه العذبة والمناخ الذي أتاح الفرصة للزراعة، وكانت الأحساء واحدة من أولى المناطق المأهولة بالسكان في المنطقة وهي الآن مصنفة كواحدة من أقدم المستوطنات البشرية في شبه الجزيرة العربية، حيث تظهر الأدلة الأثرية أن للواحة روابط قوية مع الحضارات القديمة في بلاد الشام ومصر وبلاد ما بين النهرين، فضلاً عن كونها قناة قوية لحركة التجارة والقوافل.

وتشير الأدلة أيضاً إلى أن الوجود البشري الأول في الأحساء يعود إلى الألفية الخامسة قبل الميلاد، وأن الحضارات التي سكنت الواحة ركزت على الأنشطة الزراعية المتقدمة، فقد تم اكتشاف أنظمة وقنوات ري متطورة توضح كيفية نقل المياه من مصدرها إلى الأراضي الزراعية قديماً.

واليوم، على الرغم من نموها في منطقة متقدمة ومهمة للغاية في المملكة العربية السعودية، حافظت الأحساء على ماضيها التاريخي الغني وتقاليدها، وأصبحت مكاناً سياحياً شهيراً في البلاد بسبب بقايا حضاراتها الأثرية، وخضرتها، وثقافتها المتميزة التي تنتقل من جيل إلى جيل لعدة قرون.

اعتناق أهل الأحساء الإسلام

لاشك أن ذكر الأحساء على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث على فخر أهل الأحساء واعتزازهم بذلك فقد ذكرت الأحساء في عدة أحاديث، فقد مدح الأحساء وأهلها، فقد روى الإمام احمد في المسند قال حدثني أحد الوفد الذين وفدوا من عبد القيس، ومعلوم أن قبيلة عبد القيس كانت تسكن الأحساء، وفي تلك الحادثة قدّم الوفد هدية لسول الله صلى الله عليه وسلم وهي قربة من تمر التعضوض أو البرني، وفي تلك الحادثة سأل الوفد عن بعض الأحكام وناهم عن الشرب في الدباء والحنتم ….الخ الحديث. واستغربوا معرفته بهذه الأمور فأخبر أنه زار هجر في المنام قال: ( لقد دخلتها ـ أي هجر ـ وأخذت إقليدها ـ أي مفتاحها ـ ثم سأل عن عين الزارة وأخبر أنه أقام عليها ثم قال: (اللهم اغفر لعبد القيس إذ أسلموا طائعين غير كارهين غير خزايا ولا موتورين ).

هذه الدعوة النبوية لأهل الأحساء تشير الى صفة دائمة وهي الطيبة والسماحة والمبادرة الى الخير ولذلك باروا الى زيارة الرسول في المدينة وأسلمواكل هذا يشهد به القاصي والداني وكلّ من زار الأحساء الى اليوم ببركة دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم. وتقول الرواية أنه استقبل عبد القيس الأشجّ وأنه جلس عن يمين الرسول فرحّب به وتلطّف معه وسأله عن بلاده وسمّى له قرية: الصفا والمشقّر وغير ذلك من قرى هجر، فقال: ( بأبي وأمي يا رسول الله ، لأنت أعلم بأسماء قرانا منا ؟؟ فقال: إنّي قد وطئت بلادكم وفٌسح لي فيها ).

وهذه الرواية تفيد ان الرسول صلى الله عليه وسلم يعرف هجر وانه سمّى قراها وأوطئت قدماه الشريفتان أرض الأحساء وفي رواية أخرى أن الأحساء كانت أحد الخيارات للهجرة، كل ذلك يحمل دلالات على طيب هذه الأرض وطيب أهلها.

لماذا يجب عليك زيارتها

مع ينابيعها الطبيعية المتنوعة والكبيرة وخضرتها الدائمة وتلالها المطلة عليها، فإن زيارة الأحساء لا تُفوت، حيث تعد هذه الواحة واحدة من أهم نقاط الجذب السياحي الكثيرة المتواجدة في المملكة العربية السعودية، كما تعد واحدة من أهم وأكبر مناطق الزراعة في المملكة منذ قرون وخاصة على صعيد زراعة النخيل، فهذه المنطقة تنتج أفضل وأجود أنواع التمر على مستوى العالم، وجوهرة المملكة العربية السعودية التي سيجد أي شخص الكثير مما يمكنه فعله ورؤيته في هذه المنطقة النابضة بالحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close ✕

تصفية

السعر

0
    0
    حقيبتك
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر
      Apply Coupon